Libyan Popular National Movement’s Letter to President Nicolas Maduro

 

OFFICIAL TRANSLATION:

Brother President Nicolas Maduro
President of the Bolivarian Republic of Venezuela

Dear Brother,

Please accept greetings from your brothers and sisters in the Libyan People’s National Movement, supporters of the Libyan leader and martyr, Muammar Gaddafi.

While we closely follow the imperialist conspiracy against you in Venezuela, we want to express to you our deep solidarity and our firm position in support of you, Mr. President, and the people of Venezuela.

Dear Comrade, from our wounded and usurped homeland Libya, we are with the brothers and sisters fighting in the ranks of the Bolivarian Revolution – we fight in the same trenches. We knew that Venezuela, the abode of eternal liberator Bolivar and Chavez was to be the next target for the Yankees in their fierce global offensive against freedom lovers.

We send our support, our solidarity and our unwavering belief that, united, we will overcome.

Dr.Mustafa M. Zaidi
General Secretary
Libyan People’s National Movement
January 27th, 2019

ORIGINAL TEXT

عبر الرئيس الفنزويلي المناضل نيكولاس مادورو عن شكره واعتزازه برسالة التضامن التي بعثت بها الحركة الوطنية الشعبية الليبية .

وأكد مكتب الرئيس في اتصال هاتفي مع احد أعضاء الحركة ان الرئيس اوعز بتعميم الرسالة على وسائل الاعلام والمواقع الفنزويلية .

وكانت الحركة الوطنية الشعبية الليبية قد وجهت من خلال امين اللجنة التنفيذية للحركة رسالة الى فخامة الرئيس المناضل نيكولاس مادور جاء فيها :

الأخ الرئيس نيكولاس مادورو
رئيس جمهورية فنزويلا البوليفارية
الرفيق العزيز:

تقبل تحياتنا نحن رفاق النضال اعضاء الحركة الوطنية الشعبية الليبية أنصار القائد الشهيد معمر القذافي
بينما نتابع تفاصيل المؤامرة الامبريالية ضد اشقائنا في فنزويلا نعرب لكم عن عميق تضامننا معكم وعن موقفنا الراسخ الداعم لكم سيادة الرئيس وللشعب الفنزويلي الشقيق.

رفيقنا العزيز:

من داخل وطننا الجريح ليبيا نعرب لكم عن دعمنا اللامحدود ولرفاق الكفاح اشقائنا الفنزويليين ونؤكد لكم أننا رفاق خندق واحد في الثورة البوليفارية..وكنا قد حذرنا عديد المرات إن فنزويلا أرض المحرر بوليفار والخالد تشافس هي الهدف التالي للهجمة الامبريالية ضد عشاق الحرية في بلادكم الغالية .

كل دعمنا لكم وكل تضامننا معكم ..
منتصرون ..!